طول الذكر المناسب للمرأة والحمل والإنجاب

طول الذكر المناسب

 

هنالك الكثير من الأمور المرتبطة بطول الذكر والتي يتسائل عنها الكثير من الرجال .. ومنها ما يلي:

 

  • ما هو طول الذكر المناسب للمرأة ؟ وهل تفضل النساء الحجم الكبير؟
  • ما هو طول الذكر المناسب لإحداث حمل (للإنجاب)؟

 

هذا ما سندخل بتفاصيله في هذا المقال

 

ما هو طول الذكر المناسب للمرأة ؟

رأي النساء بحجم القضيب
رأي النساء بحجم القضيب

نتائج دراسة اجريت في المجال: قد أفاد حوالى ثلثي السيدات ( بنسبة 67.4 % ) بأن طول القضيب يمثل أهمية إلى حد ما ، فى حين أفاد 11.2 % من إجمالى السيدات بأن طول القضيب يمثل أهمية قصوى.

 

كان التساؤل الذى يشغل بال القائمين على هذه الدراسة هو : هل يشكل حجم وشكل القضيب تأثيرا على مدى الإرتواء الجنسى ، ولاسيما بالنسبة للسيدات ؟

 

إن مسألة ما إذا كان حجم القضيب أمرًا مهمًا حقًا قد تم مناقشتها بين الرجال والنساء و الخبراء والباحثين. على الرغم من أن هذا النقاش يدور منذ زمن بعيد ، إلا أنه لا يبدو أن أحدا قد توصل إلى إجابة مباشرة.
 

.. وقد أتت هذه الدراسة لتجيب عن هذا السؤال على نحو قاطع ومستفيض.

 

إذاً

 

يبدو (وفق الدراسات) أن حجم الذكر يعد احد الأمور التي تلتفت اليها النساء وتأخذه بعين الإعتبار, حيث انه:

 

  • كلما كان طول الذكر أكبر كانت لذّة المرأه في الجماع اكبر (يزيد الإحتكاك والإختراق في الغمق).
  • كلما كان طول الذكر أكبر كان تهيج المرأة اعلى اثناء فترة المداعبة ما قبل الجماع.

 

لذا فقد افاد الخبراء من خلال هذه التجربة أن مسألة طول القضيب تشكل إهتمام بالغ لقطاع عريض من السيدات ، وكذلك فإن التوقعات الخاصة بطوله لدى السيدات لاتختلف كثيرا عن الواقع الفعلي.

 

في حين أن مسألة طول القضيب تمثل مشكلة ايضا لقطاع عريض جدا من الرجال ، نظرا بأن النساء يبدون إهتماما بهذا الأمر ، لذلك أتت هذه الدراسة لتشير وتؤكد صحة هذا الأمر.

 

ما هو طول الذكر المناسب للحمل والإنجاب ؟

ما هو طول الذكر المناسب للحمل والانجاب

الأمر هنا مختلف تماما

 

فلغايات الحمل والإنجاب يكفي ان يتم اختراق المهبل من قبل ذكر الرجل والقذف بداخله

 

ولا علاقة للإختراق باللذة الجنسية اثناء الجماع التي يكون لحجم الذكر فيها أهمية بالغة

 

لذلك, يكفي ان يكون القضيب بطول 7-8 سم لكي يحدث الإختراق والحمل والانجاب دون مشاكل.

 

ولذلك ليس على اي رجل ان يقلق بهذا الخصوص, لأننا بالعادة نربط طول وضخامة الذكر باللذة الجنسية والإستمتاع الجنسي لكلى الطرفين واثره على نفسية الرجل وسلوكه اثناء الجماع, وليس لقدرة الرجل على الانجاب.

 

ماذا عليك ان تفعل؟

د. عمر

 

بغض النظر عن اسباب صغر الذكر فإن هنالك بعض الامور التي عليك التفكير بها

 

اذا كنت قلقا بالنسبة للحمل والإنجاب، فليس عليك ان تقلق على الاغلب، حيث ان ٩٩.٥ بالمئة من الرجال قادرين على الانجاب بغضو ذكري قصير نسبياً، ما لم تكن حالة قصر القضيب شديدة او كان يملك تشوهات خلقية او تقوسات شديدة تحول دون حدوث جماع بشكل طبيعي.

 

وفي هذه الحالات (النادرة) من الممكن التدخل الجراحي اذا رأيى الطبيب جدوى لذلك.

 

اما بالنسبة لللذة الجنسية لكلى الطرفين، فنعم هنالك ارتباط بين حجم القضيب وبين الاستمتاع وقت الجماع مع الشريك ومن كلى الطرفين حيث اثبتت دراسات عديدة ان النساء يفضلن طول اكبر للقضيب عند الرجل

 

و الحقيقة هي أن 75 إلى 80 في المائة من النساء لا يمكنهن الوصول إلى النشوة الجنسية اذا كان طول وقت الجماع قصير و كان الذكر قصير.

 

ومن الممكن ان تفكر بإتباع احد طرق تكبير الذكر المعتمدة بهدف تحسين العلاقة وروح التناغم الثنائي بين الرجل وزوجته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحتاج مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
privacy policy اضغط للموافقة على شروط الخصوصية