ما هو المعدل الطبيعي للعلاقة الحميمة وكيفية الحفاظ عليه

المعدل الطبيعي للعلاقة الحميمة وكيفية الحفاظ عليه

يتفاوت المعدل الطبيعي للعلاقة الحميمة من شخص لآخر وحتى من ثقافة إلى أخرى، ولكن الكثير من الدراسات أفادت أن معدَّل 54 مرة في السنة هو المثالي للشعور بالراحة والرضاء بين الزوجين، أي تقريبًا مرة أسبوعيًا.

 

ولكن من ناحية أخرى فإن الكثير من أطباء العلاقات الزوجية يؤكدون أن التوقعات المبالغ فيها والناجمة عن مشاهدة الأفلام الإباحية لا تحاكي الحياة الواقعية.

 

وفيم يتعلق بالجنس فلا يوجد ما يُسمى “طبيعي” فكل علاقة مختلفة ولكن المهم أن يشعر كلا الطرفين بالرضا وليس أحدهما فقط، كما أن العلاقة الحميمة لا تتوقف فقط على الجماع ولكن الملامسات والمداعبات وغيرها تزيد من التواصل الحميم أيضًا حتى دون جماع.

 

ما أهمية الحفاظ على المعدل الطبيعي للعلاقة الحميمة

العلاقة الجنسية أمر ضروري في الحياة الزوجية وأهميتها لا تتوقف فقط على المتعة الحسية، إذ أن القرب والتواصل حاجة إنسانية عميقة، كما تساهم العلاقة في تعزيز مجموعة من المواد الكيميائية التي تؤثر على الدماغ وتزيد من الترابط والنشاط عمومًا والنجاح في الحياة.

 

وفي حين تؤكد الكثير من الدراسات أن ممارسة العلاقة مرة أسبوعيًا يعتبر هو الأكثر انتشارًا فإن الاستطلاعات كشفت عن أن الزيادة عن هذا المعدل لا ترفع مستوى الرضا، بل على العكس قد تزيد من حالة الملل، ولكن يبقى الأمر في النهاية متوقفًا على رضاء الطرفين.

 

عوامل تقلل من المعدل الطبيعي للعلاقة الحميمة

من الطبيعي أن تتراجع الرغبة في العلاقة الحميمة وتتذبذب على مدار الحياة، ولكن النفور منها لعدة أشهر لا يعتبر شيئًا طبيعيا ويتطلب العلاج، كما أن هناك عوامل تزيد من التباعد النفسي والجسدي بين الشريكين ومن أهمها:

 

1. الاجهاد:

يؤثر الاجهاد على الصحة البدنية والعقلية ويزيد من الإرهاق والانفعال وحتى الاكتئاب كما يؤدي إلى ألم في المعدة والجسم والصداع نتيجة زيادة الكورتيزول مما يثبط أي رغبة جنسية، لذا يجب محاولة التغلب على الاجهاد بنظام غذائي صحي والمكملات والنوم الجيد.

 

2. الخجل من شكل الجسد:

الكثيرون ممن يعانون من خجل من شكل الجسد لا تكون لديهم مشكلة حقيقية إلا النظر إلى العارضين سواء من الرجال أو النساء مما يقلل من ثقتهم في نفسهم ويؤدي ذلك لتراجع في الرغبة، لذا التأكيد على احترام الذات والحرص على توصيل ذلك للطرف الآخر قادر على علاج البرود.

 

3. الأمراض المزمنة:

حيث يمكن لالتهاب المفاصل والتصلب والتورم وجفاف المهبل والسكري وأمراض الأعصاب أن تؤدي لتراجع حاد في الرغبة وعدم الشعور بالاستثارة.

 

4. الأجهزة الذكية:

فهي أدت لتباعد عميق في العلاقة الحميمة رغم دور تلك الاجهزة في رفع مستوى التواصل الفكري بين أشخاص بعيدين عن بعضهم البعض، ولعدم وجود شعور بالمسؤولية أو العقاب في العلاقات عبر الشاشات فإنها تعمِّق من الخلاف بين الزوجين.

 

وبالتالي تراجع في الرغبة، لذا يجب ترك تلك الأجهزة خارج غرفة النوم وتحديد يوم أو عدة ساعات كل فترة دونها تماما.

 

5. الخلافات الزوجية:

تؤدي الخلافات والمعاملة السيئة من طرف لآخر والبخل في البوح بالمشاعر أو المشاركة في الأنشطة المتنوعة إلى النفور من العلاقة بالتدريج.

 

كيف يمكن الحفاظ على المعدل الطبيعي للعلاقة الحميمة؟

الحفاظ على المعدل الطبيعي للعلاقة الحميمة ضروري لحياة سعيدة ورباط أسري قوي، وفي حين أنه من الطبيعي أن يتراجع شغف الزوجين أحدهما أو كلاهما تجاه العلاقة لأسباب مختلفة فإن هناك عوامل مساعدة سواء كيميائية أو طبيعية لتجديد الحياة بينهما وإشعال الشرارة من جديد.

 

وتعتبر المنشطات الجنسية من الطرق المنتشرة عالميًا ومن قديم الأزل لزيادة الطاقة والقدرة على ممارسة الجنس بشكل قوي ومتواتر، وقد ظهرت بالفعل منشطات تعتمد على مواد كيميائية تؤثر على الأعصاب ولكنها ذات أضرار على القلب ومفعولها مؤقت.

 

في حين أن العلاجات العشبية تكون أكثر فاعلية على المدى الطويل مع آثار جانبية نادرة للغاية، لذا إذا كنت تشعر أنك في حاجة إلى دفعة قوية لعلاقة حميمة متوازنة وطبيعية فيمكنك تجربة علاج موضعي أو كبسولات عشبية.

 

ومن أفضل تلك المنتجات التي يمكنك الاعتماد عليها لزيادة الرغبة والقدرة نرشح لك كل من:

 

1. حبوب كول مانن CoolMann Potency Direct لزيادة النشاط الجنسي للرجال:

وهو يحفز من إفراز هرمون التستوستيرون ويعزز صحة الأعضاء التناسلية ويرفع درجة الرغبة الجنسية اعتمادًا على مجموعة من الأعشاب الطبيعية فائقة الجودة التي تزيد من تدفق الدورة الدموية في الجسم عمومًا وفي الأوعية الدموية الرفيعة حول المنطقة التناسلية مما يزيد من الاستجابة للمثيرات وتعزيز الرغبة.

رابط شراء المنتج

 

2. حبوب مانيولا كرزي Manuela لزيادة الحيوانات المنوية وزيادة الشهوة:

تراجع كمية الحيوانات المنوية يمكن أن يرتبط بالنظام الغذائي السيئ أو أمراض البروستاتا، وتعزز هذه الكبسولات من صحة الأعضاء التناسلية والخصيتين لإنتاج المزيد من الحيوانات المنوية مما يحسن من القذف وبالتالي رفع ثقة الرجل في نفسه أكثر وبالتالي الإقبال على العلاقة الحميمة دون مخاوف من الفشل خلال العلاقة.

رابط شراء المنتج

 

3. حبوب بيغ بوي جولدن Big Boy Golden XXL لزيادة القوة الجنسية للرجال:

وهو يعزز من النشاط الذكوري بصفة عامة مع مجموعة قوية من الأعشاب والمعادن والفيتامينات التي تزيد الطاقة وتُحسِّن من قوة العضلات، فإذا كنت تعاني من مشكلة في الانتصاب تمنعك من الحفاظ على المعدل الطبيعي للعلاقة الحميمة فإن هذه الكبسولات توفر لك الحل المثالي.

 

كما أنها تفيد في حالات الإرهاق والتعب لقدرتها على إرخاء العضلات، كما أن الكالسيوم بها يزيد من نشاط الأعصاب.

رابط شراء المنتج

 

4. جل فياماكس ماكسيمم Viamax Maximum لتكبير القضيب وزيادة الأداء للرجال:

إذا كنت ترغب في حل موضعي سريع دون حبوب عن طريق الفم فإن جل فيامكس قادر على زيادة الرغبة خلال نصف ساعة على الأكثر مع مكونات نشطة سهلة الامتصاص عبر الجلد ولا تتسبب في أي مشكلات للمعدة ولا القلب.

رابط شراء المنتج

 

فجركس بلس واضراره

5. فجركس بلس (حبوب الإنتصاب):

وهي حبوب أمريكية عالية الجودة يمكن تناولها بدءًا من 25 سنة إلى 50 سنة وآمنة عند الاستخدام المطول سواء لتعزيز الرغبة عمومًا أو التغلب على عوامل التقدم في العمر وتراجع إنتاج الهرمونات ورفع مستوى الطاقة، وهي كورس علاجي متكامل وليس فقط عند الرغبة في العلاقة.

رابط شراء المنتج

 

6. كريم فيامكس لزيادة الرغبة الجنسية عند النساء:

الحفاظ على المعدل الطبيعي للعلاقة الحميمة ليس دور الرجل فقط، ولكن تلعب رغبة المرأة وقدرتها دورًا كبيرًا في الأمر وأيضًا مدى شعورها بالمتعة من العلاقة.

 

فإذا كنت تنفرين من الجماع بسبب الألم أو عدم الشعور بالنشوة فإن كريم فيامكس قادر على تحسين إنتاج الأستروجين ومقاومة جفاف المهبل ومنحك علاقة تزيد من شعورك بالرضا لفترة طويلة.

رابط شراء المنتج

 

7. حبوب ديفيلز كاندي Devils Candy Triple لتنشيط الرغبة الجنسية لكلى الجنسين:

وهي ترفع الاستجابة للمثيرات الجنسية وتقلل من حالة البرود العاطفي الذي يصيب المرأة بعد الحمل والولادة أو عند قرب انقطاع الطمث، كما تفيد الرجال أيضًا.

رابط شراء المنتج

 

8. جل سيستم جو System Jo لزيادة الأثارة الجنسية للمرأة:

وهو يعتمد على تركيبة فائقة الجودة لزيادة دفء المنطقة الحميمة ورفع درجة الشعور بالنشوة عند العلاقة مما يعزز من الرغبة بالتدريج، وستحصلين على نتائج رائعة بعد تدليكه بـ45 دقيقة فقط.

رابط شراء المنتج

 

9. زيت الفرمونات دونا Dona Blushing Berry للتدليك:

أثبتت الكثير من التجارب قدرة الفرمونات على تنشيط الرغبة الجنسية، وعندما يقترن الأمر بالتدليك فإنها تزيد من تحفيز الأعصاب وارتخاء العضلات وتقليل التوتر الذي يقلل من الهرمونات الجنسية.

 

وتقدم لك دونا زيت الفرمونات الأصلي والذي بقطرات قليلة من على الظهر والمناطق الحميمة فإنه يساعدك في زيادة الرغبة والحفاظ على علاقة جيدة ومستمرة دون مشكلات.

رابط شراء المنتج

 

وفي النهاية فإن حرص كل طرف على التودد للآخر وتلبية متطلباته العاطفية والنفسية هو ما يزيد من التقارب بينهما على كل المستويات سواء في الحياة اليومية أو في غرفة النوم.

 

المراجع:

  1. NBC: How often do happiest couples have sex

One thought on “ما هو المعدل الطبيعي للعلاقة الحميمة وكيفية الحفاظ عليه

  1. Pingback: 6 عادات تعمل على تحسين الصحة الجنسية (للنساء والرجال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد منتجات الصحة الجنسية للرجال والنساء

جهاز تكبير الذكر
توصيل للبيت
شاهدها الآن
close-link
Click Me

شاهدي منتجات الصحة النسائية المتاحة للبيع

منتجات طبيعية من افضل العلامات التجارية بالعالم
شاهديها الآن
close-link
Click Me
×
عملية شراء جديدة
تحتاج مساعدة بالشراء؟ تحدّث الآن
انقر هنا قبل الضغط بالأسفل للتحدث للموافقة على سياسة الخصوصية