اسباب ترهل المهبل من الخارج وكيفية علاجه والوقايه منه

لا تتوفر الكثير من الأبحاث بشأن المستوى الذي يجب أن تكون عليه فتحة المهبل لتوصف بأنها مترهلة أو ضيقة أو متوسطة، فهي عبارة عن عضلة شديدة المرونة تتسع وتضيق وفقًا للحاجة.

 

سواء عند الدورة الشهرية والتخلص من دم الحيض، أو عند ممارسة العلاقة الحميمة أو وقت الولادة المهبلية.

 

ففتحة المهبل شديدة الضيق والتي قد لا تمرر إصبعك قبل الزواج، هي نفسها ما يخرج منها طفل مكتمل النمو وزنه 3 كجم معظمها في الرأس.

 

وتتنوع عادة اسباب ترهل المهبل من الخارج مع التأكيد على اختلافه بشكل كبير بين امرأة وأخرى.

 

وعادة ما تذكر النساء اللاتي يعانين من ترهل المهبل فعلًا أن عضلاتهن المهبلية لم تعد ضيقة عما قبل مع الشعور بسلس في البول وانخفاض في الرغبة الجنسية بالإضافة إلى تدلي المهبل أو المثانة أو الأمعاء الدقيقة من المستقيم وهذا في الحالات الشديدة.

 

اسباب ترهل المهبل من الخارج الأكثر شيوعاً

هناك مجموعة من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ترهل المهبل منها الخارج، ولا تخرج جميعها عن أشياء طبيعية، يمكن تفاديها وعلاجها بمجموعة من الطرق البسيطة، ومن أهم هذه الأسباب:

 

1. التقدم في العمر:

قد تبدأين في ملاحظة بعض التغيرات على مرونة المهبل بعد بلوغ عامك الأربعين، وهذا لأن مستويات الأستروجين تتراجع في الجسم بدءًا من هذا العمر تمهيدًا لانقطاع الطمث، ويعني فقدان الأستروجين وتراجع نسبته في الجسم أن تصير الأنسجة أكثر نحافة وجفافًا.

 

كما تتراجع نسبة الحموضة في المهبل مما يجعله أقل في المرونة والقدرة على العودة لطبيعته من جديد بعد ممارسة العلاقة الحميمة أو عند الولادة الطبيعية في سن متأخر.

 

2. الولادة المهبلية المتعددة:

عند الولادة وتمهيدًا لاستقبال الجنين تبدأ عضلات المهبل في التمدد وتزيد التشنجات التي تدفع الجنين للخارج، وفي العادة تعود العضلة إلى طبيعتها خلال شهر إلى شهرين وفقًا لمدى قوة عضلات المهبل ووزن الجنين وظروف الولادة عمومًا.

 

ولكن إذا تعددت الولادات على مدى متقارب كل عام أو عامين مثلًأ فإن هذا فعليًا قد يزيد من التمدد الشديد ويُقلِّص من فرص المهبل للعودة إلى شكله الطبيعي.

 

3. الإصابة بالإمساك المزمن:

من تعاني من الإمساك المزمن تضعف لديها عضلات الحوض بشدة، وهذا يؤثر على كل من الجهازين البولي والتناسلي على حد سواء ويؤدي إلى ترهل أو تدلي المهبل من الداخل وبالتالي التأثير عليه من الخارج أيضًا، لذا يجب علاج هذه الحالة وعدم إهمالها للتأثير على الصحة عمومًا.

 

4. البدانة المفرطة:

يؤدي الوزن الزائد أيضًا إلى زيادة الضغط على عضلات الحوض وكثرة الدهون التي تؤثر على الجهاز التناسلي والعضلات في الجزء السفلي من الجسم، لذا ستساعد التمارين والرياضات الخفيفة في تقوية عضلات الحوض وزيادة تحملها بالإضافة إلى تخفيف الوزن.

 

5. الممارسة المفرطة للجنس:

هناك الكثير من الجدل بشأن كون الجنس من اسباب ترهل المهبل من الخارج، فعلى مدى سنوات عديدة تم استخدام وصف المهبل الفضفاض أو المترهل لإدانة المرأة واتهامها بالفاحشة.

 

لذا فالأصل في تسبب الجنس في ترهل المهبل هو الممارسة المستمرة وليس العلاقة الزوجية الطبيعية، فهي لا تؤدي إلى الترهل بالشكل الذي قد يصفه البعض.

 

متى تقلقين من ترهل المهبل؟

كل الأسباب السابقة قد تؤدي فقط إلى تمدد عضلات المهبل والتي ستحتاج إلى بعض الوقت للعودة لطبيعتها من جديد، ولكن القلق من الترهل يكون فقط في الأوقات التالية:

 

  • البرود الجنسي: إذ أن العضلات الفضفاضة لا تسمح بأقل قدر من الاحتكاك الذي يزيد الإثارة.

 

  • الجفاف المهبلي: إذ أن الترهل قد يؤدي إلى ترقق الجلد الخارجي وجفافه وبالتالي الشعور بالحكة والالتهابات وأيضًا الألم الشديد خلال العلاقة الحميمة.

 

  • سلس البول: حيث ترتبط عضلات المثانة بالمهبل ويمكن لترهل العضلات أن يزيد من خطورة سلس البول وما يؤدي إليه من التهابات.

 

هل تضييق المهبل شيء جيد؟

في الواقع فإن الضيق الشديد لفتحة المهبل كما قد يحدث في بعض الجراحات ليس شيئَا جيدًا للغاية، فمن الطبيعي أن تسترخي عضلات المهبل عند الإثارة للسماح بالإيلاج ودخول سلس للقضيب عند الجماع.

 

ولكن في حالة الضيق الشديد قد يؤدي ذلك للإصابة التي قد تستغرق عدة أيام للاستشفاء.

 

وقد يكون الضيق الشديد للمهبل دلالة على حالة التشنج المهبلي والتي تؤثر على واحدة من 500 امرأة وتجعل الجنس شديد الألم ولابد وقتها من زيارة الطبيب للتعرف إلى الحل.

 

هل يمكن علاج ترهل المهبل؟

إذا كنت تشعرين بأي أعراض مزعجة عند ممارسة العلاقة الزوجية، أو بعض الضيق من قبل زوجك وعدم شعوره بالمتعة، ولرغبة كل منكما في إرضاء الآخر ومحاولة الوصول للمتعة معًا.

 

فيمكنك اتباع بعض الطرق البسيطة للتقليل من التمدد بالتدريج لحين عودة العضلة إلى طبيعتها سواء بعد الولادة أو عند إجراء عملية جراحية، ومن طرق شد المهبل:

 

1. تمارين كيجل:

وهي لا تساعد فقط في دعم عضلات المهبل ولكن أيضًا تحسين وظيفة المثانة والمستقيم والرحم والأمعاء الدقيقة.

 

فعندما تضعف عضلات قاع الحوض ستشعرين بالحاجة المستمرة إلى التبول مع ألم في منطقة الحوض وظهور الالتهابات بالإضافة إلى الألم الشديد عند ممارسة العلاقة الحميمة.

 

وتمرين كيجل بسيطة للغاية، ويمكنك ممارستها من 4-5 مرات يوميًا بمعدل 20 مرة وتتم عن طريق قبض العضلات المسؤولة عن التبول لمدة 5 ثوان وارخائها لمدة 5 ثوان وتكرار الأمر كثيرا في أي وقت.

 

2. رياضة المشي:

وهي من الأمور التي تساعد في الأساس على عدم ترهل عضلات المهبل، فإذا كنت تحرصين منذ ما قبل الزواج على رياضة المشي والتمارين المتنوعة فإن هذا يزيد من قوة العضلات ويجعلها أكثر مرونة وقدرة على استعادة شكلها الأصلي.

 

كما أن الكثير من الأطباء يصفون رياضة المشي للنساء خلال الحمل لتسهيل عملية الولادة وزيادة مرونة العضلات، لذا احرصي على المشي يوميًا من 15-30 دقيقة وستلاحظين فارقًا سريعًا ليس فقط في المهبل من الخارج ولكن في حالتك المزاجية والنفسية عمومًا.

 

3. دهانات تضييق المهبل:

سواء بعد الولادة أو عند التقدم في العمر قد يحتاج الأمر إلى تدخل سريع للشعور بشد في أنسجة المهبل الخارجية سواء لتحقيق المتعة أو تقليل الشعور بالجفاف.

 

ومن أفضل الدهانات التي تمنحك شعورًا بشد المهبل لحين عودة العضلات إلى طبيعتها نرشح لك كل من:

 

  • جل سنسوفا فيفي لتضييق المهبل وشده:

وهو يزيد من انتفاخ جدران المهبل بمجرد تطبيقه مما يعيد إليها الملمس الشبابي ويقلل من الجفاف مما يزيد من المتعة المتبادلة، ويعتمد على مكونات طبيعية آمنة على بيئة المهبل، ولكن لا يُستخدم عند الحمل.

رابط شراء المنتج

 

  • سيروم سيستم جو System Jo Tight لتضييق المهبل:

في خلال دقائق معدودة من تطبيقه ستشعرين بشد وترطيب في المهبل للمزيد من الشعر بالنعومة والراحة خلال ممارسة العلاقة الحميمة مهما كان عمرك أو موعد ولادتك الأخيرة.

رابط شراء المنتج

 

  • جل فياماكس تايت Viamax Tight لتضيق المهبل بعد الولادة:

وهو يزيد من الشعور بالضغط والمقاومة داخل المهبل مما يحل أي مشكلات متعلقة بالمتعة في العلاقة الحميمة نتيجة الارتخاء أو التمدد الزائد.

رابط شراء المنتج

 

كلمة أخيرة عن اسباب ترهل المهبل من الخارج

مهما كانت اسباب ترهل المهبل من الخارج فهي في النهاية ليست من الحالات شديدة الخطورة أو التي قد تؤثر على جودة الحياة أو تجعلك تشعرين بتراجع الثقة في نفسك أو في أنوثتك.

 

فبتعديلات بسيطة على روتين الحياة وتطبيقات موضعية آمنة يمكنك استعادة الثقة من جديد والاستمتاع برفاهية الحياة.

 

المراجع:

  1. Harley Medical: Loose Vagina
  2. Health Line: Pelvic Floor Exercises

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

×
عملية شراء جديدة
تحتاج مساعدة بالشراء؟ تحدّث الآن
انقر هنا قبل الضغط بالأسفل للتحدث للموافقة على سياسة الخصوصية