أسباب الالم عند ممارسة الجنس وطرق علاجه

الالم عند ممارسة الجنس وطرق علاجه ,, من المفترض أن تكون العلاقة الحميمة ممتعة خالية من الألم، فليس من الطبيعي على الإطلاق أن يحدث شعور بالألم سواء داخلي أو خارجي.

 

ولكن الواقع أن الشعور بالحرقة والألم عند الجماع من الأمور الشائعة بشدة لدى النساء وتعاني منها تقريبا كل امرأة في مرحلة من مراحل حياتها.

 

وتتنوع أسباب الالم عند ممارسة الجنس وطرق علاجه متعددة أيضًا، فلا يجب عليك الاستسلام لهذا الشعور سواء بتحمل المعاناة لإرضاء الزوج أو النفور من الأمر كله.

 

فسواء كان الألم فقط عند الإيلاج أو كان بمجرد لمس الشفرين والبظر أو كان الألم في العمق خلال القذف أو وجود شعور بالحرقة أو ألم نابض يستمر لفترة بعد انتهاء الجماع فإنها كلها أعراض للألم عند ممارسة الجنس وكلها يمكن علاجها مع التشخيص السليم.

 

أسباب الالم عند ممارسة الجنس وطرق علاجه

هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي للألم عند ممارسة العلاقة الحميمة يمكن تلخيصها في الاتي:

 

1. الألم عند الإيلاج:

وهو يرتبط بعدة أسباب منها:

  • جفاف المهبل: وهو ينجم عن عدم المداعبة لفترة كافية، كما يمكن لانخفاض مستوياتهرمون الأستروجين تزيد من تلك الحالة خصوصا بعد انقطاع الطمث أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية، كما يمكن لبعض أدوية الاكتئاب أن تؤثر على الرغبة الجنسية وترطيب المهبل.
  • الإصابة والتهيج سواء عن التعرض لحادث أو جراحة في الحوض أو ختان الإناث أو قطع العجان أثناء الولادة.
  • الالتهاب والعدوى، وهي يمكن أن تصيب الأعضاء التناسلية والمسالك البولية ويمكن أن تكون الاكزيما.
  • التشنج المهبلي وهو أيضًا تجعل الإيلاج مؤلما وتكون لا إرادية لعضلات جدار المهبل.

 

2. الألم العميق عند ممارسة العلاقة الحميمة:

وله عدة أسباب وعادة ما تكون من النوع الخطير:

  • أمراض الانتباذ البطاني للرحم ومرض التهاب الحوض وتدلي الرحم والرحم المرتد والأورام الليفية والتهاب المثانة ومتلازمة القولون العصبي والبواسير وتكيس المبيضين.
  • العمليات الجراحية والندبات بما فيها جراحات الحوض واستئصال الرحم وعلاج السرطان وغيرها.

 

3. العوامل العاطفية والنفسية:

وهي تتداخل بعمق مع النشاط الجنسي ويمكن ان تسبب ألما نابضا ومستمرا ويكون نفسيا وتتمثل العوامل العاطفية والنفسية في:

  • الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق والخوف من شكل الجسد.
  • الضغط العصبي مما يؤدي لتشنج في عضلات الحوض وبالتالي ألم أثناء وبعد الجماع.
  • وجود تاريخ من الاعتداء الجنسي سواء على المرأة نفسها أو على أحد القريبين منها.

 

تشخيص الالم عند ممارسة الجنس وطرق علاجه

يقوم الطبيب بفحوصات تتعلق بالتاريخ الطبي للمريضة وفحص لقاع الحوض أو أشعة سينية على الحوض وغيرها من فحوصات، وتتمثل طرق العلاج غالبا في واحد أو أكثر من الآتي:

 

1. الأدوية:

وهي يمكن أن تساعد في حالات العدوى والالتهابات الفطرية وأيضا انخفاض مستويات الأستورجين ويجب أن تكون تحت إشراف طبي بعد إجراء الفحوصات المناسبة.

 

  • غسول Uriage Hygiene GYN-8

ويمكن لبعض أنواع غسول المهبل المضمونة أن تساعد في تطهير المنطقة التناسلية والمسالك البولية من العدوى الخفيفة مثل الخميرة.

 

ونرشح لك هنا غسول Uriage Hygiene GYN-8 لحكة وحساسية المهبل وهو يعيد التوازن الطبيعي إلى المنطقة التناسلية ويوفر تنظيفا عميقا ولطيفا.

 

دون أن يتسبب في أي جفاف وهو مناسب لكل الأعمار وتعرض لاختبارات عدة على مجموعة من النساء لمشكلات التهيج والحكة فإذا كان الألم مرتبطا بالحكة فلا تترددي في تجربته الآن.

رابط شراء المنتج

 

2. الاستشارة والعلاج الجنسي:

وهو مفيد للغاية إذا كان الجنس مؤلمًا لبعض الوقت فقد يكون رد فعل عاطفي، وإذا كان هناك تجنب للعلاقة بسبب الألم فقد يحتاج الأمر إلى استشارة نفسية لإعادة التواصل مع شريك الحياة واستعادة الثقة في العلاقة الحميمة.

 

3. تغيير وضعية الجماع:

فيمكن لوضعية معينة أن تؤثر على الحوض سواء بعض الولادة أو بعد العمليات الجراحية، فيمكن تجربة أوضاع أخرى مثل الجلوس أو الوقوف أو غيرها بحيث لا يكون هناك ضغط على عضلات الأنثى خلال اللقاء الحميم.

 

4. عدم التعجل في الإيلاج:

فيمكن للمداعبة الطويلة من خلال التلامس والتقبيل والكلمات المعسولة أن تزيد من الترطيب الطبيعي وتزيد من الاسترخاء.

 

5. مثيرات الشهوة الجنسية:

وهي يمكن أن تؤخذ عن طريق الفم أو يمكن أن يتم تدليكها في المهبل والبظر وهي تقلل التوتر وتثير الشهوة وترفع من مستويات الترطيب.

 

ومن أفضل مثيرات الشهوة التي يمكنك الاعتماد عليها بأمان:

 

  • جل فيامكس Viamx Sentivive Gel لزيادة الرغبة الجنسية:

وهو يحتوي على نسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية التي تعزز من تدفق الدم في الأعضاء التناسلية وتزيد بالتالي من الاستجابة الجنسية للمداعبات وتحفز الترطيب المهبلي.

 

مع زيادة في استرخاء العضلات وتحقيق النشوة الجنسية أكثر من مرة خلال اللقاء، وهو آمن تماما على الواقي الذكري ويمنحك تأثير فوري بمجرد التطبيق.

رابط شراء المنتج

 

  • زيت زيادة الأثارة للمراة سنسوفا On Arousal Oil بطعم الشوكلاته:

بنكهة ورائحة مثيرة للحواس وتزيد من الحماس للقاء الحميم يأتي هذا الزيت من سنسوفا ليمنحك شعورا من النبض المستمر مما يزيد من حرارة اللقاء الحميم بالإضافة إلى زيادة في الترطيب الطبيعي، وهو يوضع مباشرة على البظر ويمكن استخدامه كمزلق أيضا.

رابط شراء المنتج

 

  • سيروم سيستم جو  System Jo منبة للبظر (شديد الفاعلية لزيادة رغبة الجماع):

وهو منبه شديد الفاعلية لتقليل ومنع اي ألم خلال الجماع بل يزيد الرغبة في اللقاء الحميم ورفع درجة الاحساس بالمداعبات مهما كانت بسيطة مما يزيد من الشهوة والإثارة الجنسية وبالتالي زيادة معدل ممارسة الجنس والتغلب على الجفاف والألم بالتدريج.

رابط شراء المنتج

 

6. المزلقات والمرطبات المهبلية:

وهي قد يكون لها تأثير على الشهوة وقد تؤدي فقط دور الماء لمنع أي ألم ناجم عن الجفاف، وفي كلا الحالتين فإن الترطيب الطبيعي يرتفع وتتم العلاقة الحميمة بأمان وتكون خالية من المواد الكيميائية.

 

ومن أفضل المرطبات المهبلية التي يمكنك الاعتماد عليها والتي يمكن تطبيقها إما على الأعضاء الذكورية أو الأنثوية نرشح لك كل من:

 

  • كريم التذوق للمنطقه الحساسه سنسوفا Sensuva Caramel بطعم الكارميل:

وهو مرطب مناسب لكل أنواع البشرة حتى الأشد حساسية، ويساعد في ممارسة أنواع مختلفة من العلاقة الحميمة مثل الجنس الفموي الذي يزيد من التقارب بين الجنسين دون إيلاج أو ألم ويرفع درجة الشعور بالرومانسية، ويمكن استخدامه لكل من الرجال والنساء.

رابط شراء المنتج

 

  • مزلق سويد لوف Swede Love Fruity المائي بنكهة العسل (عضوي):

وهو مزلق من النوع الغذائي القابل للتذوق ويحافظ على درجة توازن الحموضة في المهبل ويمنع الشعور بالحكة والالتهاب أو الحرقان سواء أثناء الإيلاج أو القذف أو بعد العلاقة الحميمة.

 

ومناسب للرجال والنساء، وهو يتمتع بتركيبة ذات أساس مائي ولا يؤدي إلى أي تلطيخ مع سهولة في الشطف ومناسب لبيئة المهبل الحساسة.

رابط شراء المنتج

 

كلمة أخيرة عن الالم عند ممارسة الجنس وطرق علاجه

من المشكلات الشائعة إلى حد كبير وجود الالم عند ممارسة الجنس وطرق علاجه يمكن أن تكون منزلية أو بمساعدة الطبيب، وفي كل الأحوال ليس من الأمور التي عليك تجاهلها أو التعايش معها بل البحث عن الوسائل المتنوعة للتخلص منها تماما.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Painful intercourse (dyspareunia)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

×
عملية شراء جديدة
تحتاج مساعدة بالشراء؟ تحدّث الآن
انقر هنا قبل الضغط بالأسفل للتحدث للموافقة على سياسة الخصوصية