سن اليأس عند الرجال … هل هو حقيقة؟

يتعرّض بعض الرجال عند الوصول إلى الأربعينات والخمسينات من العمر إلى الاكتئاب وانخفاض أو فقدان الرغبة الجنسية مع ضعف الانتصاب ومجموعة من الأعراض الجسدية والعاطفية الأخرى المشابهة لتلك الشائعة لدى معظم النساء عند الوصول إلى هذا السن.

 

وفي حين ترتبط تلك الأعراض لدى المرأة بقرب انقطاع الطمث والتغير الكبير في الهرمونات، فإن سن اليأس عند الرجال يرتبط بعوامل أخرى بخلاف الهرمونات والتي يكون لها عادة التأثير الأكبر.

 

أهم الأعراض المرتبطة بسن اليأس عند الرجال

  • التقلبات المزاجية والتهيج.
  • فقدان كتلة العضلات وتراجع القدرة على ممارسة الرياضة
  • تغير توزيع الدهون في الجسم فتكثر في البطن والصدر في ظاهرة التثدي.
  • الشعور بنقص عام في الحماس والطاقة.
  • وجود صعوبة في النوم أو زيادة الأرق.
  • ضعف تركيز وتراجع قدرة الذاكرة قصيرة المدى.

 

هل هناك ما يُسمى سن اليأس عند الرجال؟

في الواقع فإن مصطلح سن اليأس عند الرجال أصبح من المفاهيم السائدة حديثا بسبب انتشاره في وسائل الإعلام، ولكنه لا يعبر في الحقيقة عما يعاني منه الرجل بالتحديد ويعتبر من المصطلحات المضللة.

 

فصحيح أن الرجل يختبر أيضا انخفاض في الهرمونات الجنسية على غرار المرأة، إلا أنها تكون ثابتة عادة بمعدل 2% سنويا بدءًا من وصوله إلى سن الـ30.

 

 وقد تزيد قليلا لدى البعض، ولكنها من غير المرجح على الإطلاق أن الأعراض السابقة ترتبط فقط بالهرمونات ولكن بالكثير من الأمور الأخرى.

 

أهم العوامل المؤثرة في سن اليأس عند الرجال

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور أعراض سن اليأس عند الرجال ومنها:

 

1. قصور الغدد التناسلية:

وهي عادة من الأعراض التي تظهر عند سن الخمسين وتؤثر بالطبع على مستويات التستوستيرون بشكل مباشر ولكن تأثيرها الإجمالي ضعيف ولا يُقارن بتأثير الهرمونات الأنثوية على المرأة.

 

2. المشكلات النفسية:

فيمكن لكثرة الضغوط سواء في العمل أو المنزل أن تؤدي بالرجل إلى الوقوع في بعض المشكلات النفسية مثل الاكتئاب والقلق وخصوصا إذا لم تكن لديه القدرة على التعامل معها أو قبولها.

 

كما أن أزمة منتصف العمر التي يعاني منها معظم الرجال يمكن أن تكون السبب في هذه المشاعر أيضًا وهذا عندما يبدأ الرجل في القلق من أنه وصل إلى منتصف عمره وأن ما بقي ليس أكثر مما ذهب ويبدأ في تقييم إنجازاته المختلفة سواء على المستوى الشخصي أو العملي.

 

3. المشكلات الجسدية:

وهي تتعلق عادة بالأوعية الدموية والتي يؤدي انسدادها إلى ضعف الانتصاب وتراجع ثقة الرجل في نفسه مما يزيد من القلق والتوتر والاكتئاب وتراجع الرغبة بالتبعية.

 

طرق التغلب على سن اليأس عند الرجال

لأن أعراض سن اليأس عند الرجال ترتبط بالكثير من العوامل، فإن طرق العلاج أيضًا لابد أن تكون متنوعة وعلى أكثر من خط، ومنها:

 

1. اتباع نظام غذائي صحي:

من الضروري في كل سن وليس فقط في الأربعينات والخمسينات أو يحرص الشخص على تناول نظام غذائي صحي، ولكن تزيد الأهمية في هذا العمر للسرعة الأكبر التي تتلف بها الخلايا وتراجع قدرتها على التجدد والتخلص من السموم.

 

لذا الإكثار من الفاكهة والخضراوات المتنوعة والامتناع عن أو تقليل الدهون المشبعة إلى أقل درجة هو السبيل للتخلص من الأعراض المزعجة المصاحبة للتقدم في العمر.

 

فضلا عن تقليل السكريات قدر المستطاع والاهتمام بتناول قدر كبير من المياه وعدم الاكتفاء بإرواء العطش بالمشروبات الغازية والعصائر المحلاة التي تزيد من التوتر والقلق.

 

2. ممارسة التمارين الرياضية:

من الضروري للرجل ممارسة التمارين الرياضية بمعدل لا يقل عن 15 دقيقة بمتوسط 3 أو 4 أيام في الأسبوع، سواء تمارين هوائية أو رياضة معينة ولتكن حتى المشي في الهواء الطلق سواء عند الذهاب للعمل أو العودة منه.

 

فهذا التجديد للدورة الدموية مع تسارع دقات القلب وزيادة معدلات التنفس يؤثر على كل من الحالة النفسية والجسدية.

 

فالتنفس العميق والزفرات يقلل من التوتر ويحسن من الحالة المزاجية مع زيادة دخول الأكسجين للمخ، كما أن زيادة تدفق الدورة الدموية وتسارع ضربات القلب يقلل من مستويات الكوليسترول ويحرق الدهون الزائدة.

 

3. الأدوية:

وهي قد تتراوح بين العلاجات الهرمونية التي يصفها الطبيب وبين مضادات الاكتئاب والقلق، ولكن لا يجب تناولها دون استشارة طبية على الإطلاق.

 

4. المكملات الغذائية المتنوعة:

كما ذكرنا فإن التوتر والقلق وانخفاض الطاقة تعتبر من الأعراض الأساسية لسن اليأس عند الرجال.

 

لذا هناك مجموعة من المكملات الغذائية التي اشتهرت عالميا في زيادة الطاقة وتقليل الكوليسترول وزيادة تدفق الدورة الدموية مما يؤثر على الانتصاب والقدرة الجنسية والحالة الجسدية عامة.

 

ومن أفضل المكملات الغذائية التي تحقق نتيجة سريعة مهما كانت أعراض سن اليأس لديك:

 

بروفاسيل

  • بروفاسيل:

وهو من المنتجات الأمريكية الطبيعية والآمنة تماما بنسبة 100% والمناسبة للرجال فوق سن الخمسين من العمر، ويمنحك تأثيرات سريعة فيما يتعلق بالجسم عموما والصحة الجنسية خصوصا.

 

إن بروفاسيل مناسب للغاية للرجال الذين يعانون من تراجع مفاجئ في هرمون التستوستيرون ويساهم بقوة في تقليل أعراض سن اليأس الأخرى من التوتر ونقص الطاقة وغيرها.

 

فستشعر معه بزيادة في الطاقة الجنسية حتى إذا تخطيت الخمسين من العمر، مع زيادة في القدرة على ممارسة الرياضة وزيادة تكوين العضلات مع تحسين الحالة النفسية والمزاجية عموما.

رابط شراء المنتج

 

حبوب كولمان لزيادة جودة السائل المنوي

  • كول مانن CoolMann:

من خلال مجموعة من الفيتامينات والمعادن المتنوعة مثل المغنسيوم وفيتامين ب12 وب6 وفيتامين ج، مع أعشاب عدة مثل الماكا والدونج كوا وغيرها فإن كبسولات كول مانن تركز على زيادة إنتاج الحيوانات المنوية.

 

وهو الأمر الذي يرفع من درجة الرغبة والشعور بالمتعة عند ممارسة اللقاء الحميم.

 

كما تحتوي الكبسولات على فيتامينات تساهم في تحسن واضح لأداء الجهاز التناسلي عموما مما يجعله يُفرز المزيد من هرمون الذكورة الذي يقاوم أعراض سن اليأس، فضلا عن مقاومة الجذور الحرة وتحسين الحالة الصحية عموما.

رابط شراء المنتج

 

  • كريم سنسوفا اون درايف Sensuva On Drive:

المكملات الغذائية لزيادة القدرة لدى الرجال ليست فقط على شكل كبسولات.

 

ولكن أيضا على هيئة دهانات يمكن تطبيقها مباشرة على الأعضاء الحميمة ويتم امتصاص مكوناتها لتسري في الجسم بأكمله مع تأثير أكبر على الانتصاب والقدرة الجنسية وحالة النشاط عموما.

 

فإذا كنت تخشى من أي تفاعلات بين الأدوية التي تتناولها بانتظام وبين مكونات المكملات الغذائية فإن كريم سنسوفا سيكون من البدائل المثالية بالنسبة لك.

رابط شراء المنتج

 

كليماكس كونترول

  • كليماكس كونترول:

سرعة القذف وضعف الانتصاب من الأعراض شديدة الازعاج لدى الرجل وتكون مرتبطة عادة بالتوتر والاجهاد أو حتى عدم كفاءة الأوعية الدموية مما يقلل من المتعة الجنسية ويزيد من حالة الإحباط.

 

وتساعدك كبسولات كليماكس كونترول على زيادة التحكم التدريجي في القذف لتشاهد نتائج فعالة خلال 10 أيام، مع علاج حالات البرود العاطفي والجنسي وزيادة الشهوة.

رابط شراء المنتج

 

كلمة أخيرة عن سن اليأس عند الرجال

قد يكون سن اليأس عند الرجال مختلف في الشكل والسبب عما يحدث للمرأة، ولكن كثرة الضغوط العصبية والنفسية في العصر الحديث تؤثر بشكل مباشر على كلا الجنسين.

 

لذا من الضروري الانتباه لتلك الحالة وعدم تجاهلها وإجراء تغيرات سريعة على طبيعة الغذاء وأسلوب الحياة عموما لتخطي هذه المرحلة بسلام والاستمتاع بسنوات سعيدة.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Male Menopause
  2. Health Line: What Is Male Menopause

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

×
عملية شراء جديدة
تحتاج مساعدة بالشراء؟ تحدّث الآن
انقر هنا قبل الضغط بالأسفل للتحدث للموافقة على سياسة الخصوصية