الصحة الجنسية للمرأة ومميزات العلاقة الحميمة المُرضية

تعتبر الصحة الجنسية للمرأة من ضرورات الرفاهية العاطفية والجسدية مثلها مثل الرجل، ولكن الوصول إلى الشكل المُرضي للعلاقة الحميمة يتطلب في البداية أن تحبي نفسك وتتعرفي على احتياجاتها ثم التواصل الصريح مع شريك حياتك.

 

ويعترف جميع الأطباء والمتخصصون في العلاقات الزوجية والجنسية أن التحدث في أمر العلاقة الحميمة ومتطلباتها من الأمور الصعبة.

 

ولكن مع الفائدة الكبرى التي تعود على الطرفين من الإرضاء المشترك، ومع ارتفاع معدلات الطلاق بشكل مبالغ فيه، وأيضًا الاتجاه المتزايد إلى طرق إشباع جنسية غير سويّة، فإن الأمر لا يتحمل الكثير من الحرج بعد الآن.

 

ما هي الصحة الجنسية للمرأة؟

يعتقد الكثيرون أن رغبة الجسم وحاجته إلى ممارسة الجنس هي ما تعمل على تحفيز النشاط الجنسي، وهذا بالتالي يؤدي إلى الإثارة ومن ثمّ الشعور بالنشوة، وقد يكون هذا صحيحا بالنسبة إلى معظم الرجال.

 

ولكن هذا لا ينطبق على الكثير من النساء وخصوصا من مررن بتجربة الحمل والولادة أو تجاوزن سن الأربعين، إذ يكون الدافع لممارسة الجنس هو الحاجة للقرب من شريك حياتها والتعبير عن المشاعر.

 

أما عن النشوة وذروة الجماع فهي تختلف بشدة من شخص لآخر ومن امرأة لأخرى وفقا لمشاعرها تجاه ذاتها وصحتها النفسية والجسدية وأيضًا نشأتها الدينية والاجتماعية، والتي قد تؤثر بشدة على مفهوم الرضاء الجنسي لدى المرأة.

 

الحديث عن احتياجاتك هو مفتاح صحتك الجنسية

لا يمكن للرجل قراءة الأفكار، وفي الوقت ذاته يصعب على المرأة بشدة التحدث في الأمور الجنسية مما يؤدي بكلا الطرفين إلى الابتعاد جسديا ثم نفسيًا، فليس كل امرأة لا تهتم بالوصول للذروة الجنسية أو تهتم بقدرة زوجها.

 

وليس كل امرأة ترغب فقط في كلمات الغزل، كما أن احتياجات المرأة نفسها تختلف من وقت إلى آخر.

 

لذا يقترح الخبراء في العلاقات الزوجية بعض الخطوات التي تساعدك في بدء الحديث عن احتياجاتك الفعلية والتي قد تختلف كثيرا عن أي امرأة أخرى:

 

1. الاعتراف بخجلك من الحديث في الموضوع:

مثل أي موضوع شائك يمكنك بدء الحديث بأن هناك أمر يزعجك وتخافين أو تشعرين بالقلق من الحديث فيه، وراقبي رد فعل الزوج وتأكدي من قدرته على الحديث في هذا الوقت أو أنه منفتح بشأن الكلام عموما.

 

2. وضع حد زمني:

حددي وقت معين للحديث بين 10-15 دقيقة على الأكثر حتى لا تغرقي في الكثير من التفاصيل التي تنتهي بالشجار عادة وزيادة الاحباط.

 

فالرجل يحب النقاط المحددة، ويمكنك التدرب عليها كأنها عرض عمل أو رسالة ماجستير، فهم يتدربون كثيرا على ما يقولونه، ويمكنك الكتابة أيضًا لتحديد النقاط الرئيسية.

 

3. التحدث بانتظام حول العلاقة الحميمة:

كلما تحدثت أحاديث قصيرة منتظمة عن العلاقة الحميمة ومتطلباتك ورغباتك كلما كان الأمر أكثر سهولة بالتدريج لإجراء أحاديث مطولة أكثر.

 

4. استعيني بكتاب أو فيلم أو برنامج أو مقال:

كثر الحديث بشدة عن الصحة الجنسية للمرأة، وإذا لم تجدي في زوجك المبادرة لتحسين الأمر فحاولي شراء كتاب عن العلاقة الحميمة ومتطلبات المرأة والرجل.

 

وابدأي دائما بالتأكيد على حبك له واحترامه وأن طلباتك لا تعني وجود عيب فيه ولكن عليه فقط معرفة ما ترغبين فيه حقا.

 

كما يمكنك إرسال رابط لبرنامج يتحدث عن الموضوع أن حتى مشاهدته أمامه، أو قراءة مقال عن الموضوع وإرساله له، وغيرها من وسائل أصبحت منتشرة للتعبير عن رغبتك في فتح الموضوع.

 

5. تحديد الموضوعات المهمة لك في العلاقة:

فهل تعانين من قصر الفترة الزمنية للعلاقة وعدم الوصول للنشوة، أو حتى من تباعد فترات اللقاء الجنسي وهل هذا يزعجك بشدة؟

 

أم أن الفترة طويلة ولكن دون مشاعر رومانسية وأن هذا الأمر شديد الضرورة لك؟

 

أم تعانين من النمط الواحد في العلاقة وأن الأمر أصبح روتينيا للغاية.

 

هل أنت منفتحة على تجربة طرق أخرى للعلاقة الحميمة مثل الجنس الفموي أو أوضاع أخرى؟

 

وكما ذكرنا فإن احتياجاتك وأولوياتك ستختلف بشدة عن أي امرأة أخرى وحتى على مدى فترات عمرك، فابدأي بالموضوع الأكثر أهمية لك واطرحيه سريعا دون حتى انتظار الرد، بل تكفي الإشارة في البداية ومراقبة النتائج.

 

ماذا بجانب الحديث المفتوح عن الصحة الجنسية للمرأة؟

كما ذكرنا فإن التحدث مع زوجك عن احتياجاتك الجنسية قد يكون صعبا في البداية، خصوصا مع عدم الاستجابة بالتلميحات، أو أن يكون الزوج مشغولا بشدة أو غيرها من أمور.

 

 لذا يمكنك أحيانا الاستعانة ببعض المنتجات التي تزيد من سرعة التحفيز الجنسي وترفع درجة الاستجابة وتقلل من مشكلات جفاف المهبل وعدم الوصول للذروة.

 

ولكنها لن تقلل من أهمية محاولة إجراء حوار بالتلميح أو التصريح مع الزوج، ومن أفضل المنتجات التي تساعد في الحفاظ على الصحة الجنسية للمرأة:

 

  • كريم سنسوفا الترا ستيمولاتينج Sensuva Ultra-Stimulating النسائي:

تشتهر سنسوفا بالجودة العالية في الكثير من المنتجات الخاصة بالنساء، وهذا الكريم النسائي يساعد في تحفيز الأعضاء التناسلية لاستجابة جنسية أكبر مع ترطيب وتبريد المهبل.

 

ولا يتسبب هذا الكريم في اي لزوجة ويجعلك أكثر قدرة على الاستمتاع بالعلاقة الحميمة والوصول إلى الذروة سريعًا.

رابط شراء المنتج

 

كريم تذوق فموي

  • كريم التذوق سنسوفا Sensuva Cotton Candy بطعم شعر البنات:

إذا كانت الرومانسية غائبة عن علاقتك الحميمة فأنت تحتاجين إلى شيء محرك للمشاعر ويلهب العواطف في الوقت ذاته.

 

 ويمنحك كريم التذوق تجربة جنسية رومانسية مع الكثير من المداعبات وإمكانية تجربة أوضاع جنسية مختلفة تزيد من رضائك عن العلاقة وتقلل من أي ألم محتمل.

رابط شراء المنتج

 

  • سيستم جو System Jo ARCTIC بخاصية التبريد الثلجي:

إذا كنت تشعرين بتراجع في المتعة الحسية وصعوبة الشعور بالمتعة من تلامس البظر فإن سيستم جو يزيد من دفء المنطقة التناسلية بمجرد التطبيق عليها مع توفير انزلاق حريري مع مكونات من السيليكون ومجموعة من المواد الطبيعية التي توفر لك إحساس بالنشوة يدوم إلى 45 دقيقة على الأقل.

رابط شراء المنتج

 

  • سيروم اينتيمت ايرث أنتنس للنساء – شديد الفاعلية:

إذا كنت ترغبين في المزيد من المداعبة قبل الجماع فإن سيروم اينتيميت إيرث يساعد على منحك ما ترغبين فيه بمجرد التدليك في البظر مع ترطيب داخلي مذهل يدوم لفترة طويلة مع تشجيع المهبل على زيادة الإفرازات الطبيعية وبالتالي تحقيق المزيد من النشوة.

رابط شراء المنتج

 

  • بكج سويس نافي Swiss Navy Infuse Arousal – عبوتان:

إذا كنت ترغبين في منح حياتك الزوجية دفعة قوية من المشاعر الحسية المتأججة لك ولزوجك، فإن بكج سويس نافي يأتي في عبوتان.

 

واحدة للرجال وأخرى للنساء لزيادة القدرة والرغبة الجنسية ورفع مستوى الطاقة والمتعة إلى درجات غير مسبوقة من قبل.

رابط شراء المنتج

 

كلمة أخيرة عن الصحة الجنسية للمرأة

لقرون عدة لم تكن الحاجات الجنسية للمرأة موضع اهتمام كبير، بل اقتصر فقط التركيز على مدى قدرتها على الحمل والإنجاب.

 

واعتبار هذا هو غايتها الكبرى من الزواج وأنها فقط أداة للمتعة، ومع أهمية الأمومة المُطلقة للمرأة والتي بالفعل تفوق حاجتها في الكثير من الأوقات إلى الجنس.

 

إلا أن الإشباع العاطفي من العلاقة الحميمة لا يقل أهمية عن حاجتها للأمومة، وعلى كل زوج مسؤولية السعي لتحقيق هذا الإشباع العاطفي والنفسي والجسدي ليس فقط لأن هذا من أهم واجباتها.

 

لكن لأن هذا الإشباع سيعود عليه أيضًا بالفائدة والمزيد من الرضاء النفسي والجسدي.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Women’s Sexual Health

One thought on “الصحة الجنسية للمرأة .. بماذا عليكِ الاهتمام للمحافظة عليها؟

  1. Pingback: علاج جفاف المهبل بعد سن اليأس بـ 6 طرق منزلية - طب مول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

×
عملية شراء جديدة
تحتاج مساعدة بالشراء؟ تحدّث الآن
انقر هنا قبل الضغط بالأسفل للتحدث للموافقة على سياسة الخصوصية