مفهوم الطاقة الجنسية وكيف تؤثر على الحياة بالعموم وكيفية زيادة الطاقة

يرتبط مفهوم الطاقة الجنسية لدى الكثيرين بالقدرة على الانتصاب أو ممارسة العلاقة الحميمة لفترة طويلة دون إرهاق أو الاستجابة الدائمة للمثيرات الجنسية.

 

ولكن في الواقع فإن هذه الطاقة تشير إلى أمور أبعد بكثير من مجرد الانتصاب القوي أو تحقيق نشوة الجماع.

 

فعندما تتراجع قدرة الشخص سواء رجل أو امرأة على ممارسة العلاقة الحميمة فإن هذا قد يكون ناجمًا عن مجموعة متنوعة من الأسباب.

 

مثل: الاجهاد العام أو نمط الحياة غير المستقر أو سوء التغذية أو عادات النوم غير الجيدة أو ارتفاع مستويات التوتر أو حتى الاضطرابات الهرمونية.

 

وخصوصًا عند النساء لدى الاقتراب من مرحلة انقطاع الطمث.

 

ولكن الخبراء والمهتمين بشؤون الصحة الجنسية يؤكدون أن الطاقة الجنسية هي التعبير عن قوة الحياة الموجودة لدى كل فرد.

 

وهي مرتبطة ليس فقط بالدوافع والرغبات الجنسية ولكن أيضًا بمدى ارتباطنا وتعلقنا بالآخرين ومدى حبنا لذواتنا وحتى قدراتنا الإبداعية.

 

علاقة الطاقة الجنسية بالجوانب الروحية والإبداع

ارتبطت الطاقة الجنسية في الثقافات الشرقية القديمة بالقدرة على الإبداع والحب والوعي.

 

وقد تأثرت الثقافة الغربية أيضًا بهذا المفهوم، إذ انتشر مصطلح  “التانترا” وهو يشير إلى أن جميع أنشطة الحياة منسوجة معًا، وأن الفهم الكامل للطاقة الجنسية يمكن أن يعزز الحب والسعادة والترابط والفرح والنشوة.

 

وكان القدماء يمارسون اليوجا وعمليات التنفس العميقة والتأمل لتعزيز اليقظة والوعي، كما استخدموها أيضًا لتعزيز القدرة الجنسية والتي عرّفوها بأنها علاقة روحية بين جنسين وليس فقط هزات الجماع.

 

إذن فالطاقة الجنسية ليست فقط وسيلة لإرضاء الغريزة ولكنها طريقة فعّالة لليقظة والمتعة والوصول إلى مستويات أعلى من الوعي الذاتي والحميمية بالإضافة بالطبع للرضاء الجنسي.

 

كيف تزيد الطاقة الجنسية؟

زيادة الطاقة الجنسية ضرورية لجودة ورفاهية الحياة نفسها، ويمكن أن تكون حافزا كبيرا على الإبداع والتفوق سواء العقلي أو الجسدي فضلًا بالطبع عن السعادة في الحب والعلاقات مع الجنس الآخر.

 

ويمكن بطرق بسيطة أن ترتفع الطاقة الجنسية لديك وتتحسن نظرتك للحياة عموما، ومن هذه الطرق:

 

1. الاتصال الجيد مع الذات:

تتواجد الطاقة الجنسية في الجسم على مستويات عدة سواء جسدية أو عقلية أو عاطفية.

 

وإذا كنت ترغب في الارتفاع بكل جانب من هذه الجوانب فيجب أن تكون على اتصال جيد بذاتك وتتعرف على الاحتياجات العقلية والعاطفية والجسدية والتفرقة بينها مما سيؤدي إلى تحويل الطاقة الجنسية إلى قوة إبداعية وقدرات ذاتية متنوعة.

 

والاتصال الجيّد بالذات يعني التعرف على احتياجاتها الحقيقية، فهل تعاني من نقص العاطفة، أو لديك أفكار تخشى من الاعتراف بها حتى لنفسك.

 

أو أن حاجة جسمك للعلاقة الحميمة تحتاج إلى دعم، ويساعدك التأمل وممارسة الأنشطة الروحية على التعرف أكثر على نفسك وتحقيق اتصال جيد مع ذاتك والتناغم مع الاحتياجات الحقيقية لها.

 

2. التنفس والصوت والحركة:

إن توجيه الطاقة الجنسية عبر الجسم وتوظيفه جيدًا في الشعور بالرفاهية العامة يحتاج إلى تمرير الطاقة عبر القلب.

 

ولتحقيق هذا يمكن أن يساعد التنفس العميق للغاية في زيادة نبضات القلب، فابدأ في سحب نفس عميق للغاية يصل إلى العمود الفقري ثم الزفير بعمق شديد وتكرار الأمر عدة مرات.

 

فهذا الشهيق والزفير العميق يؤدي إلى حركات في الجسد مع أصوات عالية في الشهيق والزفير، ويمكن لأي رياضة تزيد من التنفس العميق أن تؤدي للنتيجة نفسها مثل اليوجا أو المشي أو تمارين الكارديو.

 

3. علاج أي صدمات تتعلق بالجنس:

تتأثر الطاقة الجنسية بشدة بالصورة الذهنية العامة عن الجنس والتجارب السابقة والثقافة المجتمعية.

 

لذا إذا كنت تحتقر العلاقة الحميمة أو لا تشعرين بالثقة في جسدك أو تعتقد أن الانتصاب لديك ليس بالقوة الكافية.

 

أو كان هناك تعرض سابق إلى تجارب جنسية سلبية مثل الاغتصاب أو التحرش فلابد من اتباع خطة علاج نفسي عميق للتغلب على آثار هذه الصدمة وإمكانية زيادة القدرة الجنسية والطاقة عموما والاستفادة منها في مجالات الحياة عموما.

 

4. الاستعانة بالمكملات الغذائية:

لا يوجد أي انفصال بين الطاقة الجنسية وقدرة الجسم عموما والحالة المزاجية.

 

وكما تساهم التغذية الجيدة في بناء جسم صحيح فإنها تؤثر أيضًا على الحالة النفسية، فعادة ما يشعر مرضى المعدة والقولون بصداع في الرأس واجهاد عام وتعكر المزاج، فلا يوجد أي انفصال بين الجسم والروح.

 

فإذا كنت تجد صعوبة في الانتظام على تناول طعام صحي دائما يعزز من الطاقة الجسدية والعقلية.

 

فيمكنك الاستعانة بمكملات غذائية غنية بمستخلصات شديدة التركيز تعزز من قدرة الجسم عموما وتحسن من الحالة المزاجية وبالتالي الجنسية، ومن تلك المكملات:

 

  • بيغ بوي جولدن Big Boy Golden Long Lasting:

وهو من المنتجات الخاصة بالرجال والمصممة لتعزيز القدرة على التحمل ودعم الانتصاب وتحسين وظيفة الجهاز التناسلي للذكور وحتى تحسين القدرة على الاستجابة واسترخاء الأعصاب.

 

فاعتمادا على أعشاب طبيعية تماما يستطيع بيغ جولدن بوي أن يرفع من طاقة الجسم والقدرة الجنسية فورًا دون الحاجة إلى الانتظار فترات طويلة، فإذا كنت ترغب في تعزيز طاقتك وقدرتك الجنسية فلا تتردد في التجربة الآن.

رابط شراء المنتج

 

جل انتصاب

  • جل سنسوفا بور Sensuva On Power Glide:

مكونات شديدة القوة تتسرب إلى مجرى الدم عبر الجلد لتؤثر في الجسم بأكمله خلال فترة قصيرة للغاية.

 

فإذا كانت لديك أي مشكلات في المعدة تمنع الوصول السليم للعناصر الغذائية فلن تندم مطلقا في تجربة هذا الجل لرفع القدرة الجنسية وتحسين الطاقة عموما.

رابط شراء المنتج

 

  • بكج سويس نافي Swiss Navy Infuse Arousal – عبوتان:

زيادة قوية وملحوظة في المتعة الجنسية والتغلب على البرود وأي مشاعر سلبية تؤدي إلى تراجع الحميمية والطاقة في اللقاء.

 

وهو يأتي في عبوتين واحدة للنساء وأخرى للرجال، وهو مثالي في تحسين الاستجابة الجنسية وإعادة الحافز والشغف من جديد.

رابط شراء المنتج

 

  • جل سنسوفا اوريجينال Sensuva ON Arousal Original للنساء:

إذا كنت تعاني من تراجع في الطاقة وانعدام للشغف في الحياة والجنس.

 

 فيجب أن تجربي جل سنسوفا بتأثيره الفوري على أماكن الإثارة.

 

فهو يتمتع بتركيبة خفيفة وسهلة الامتصاص ولا تتسبب في أي فوضى وقادر على رفع مشاعر النشوة والشغف من الاستخدام الأول.

رابط شراء المنتج

 

5. تعزيز حالة الاسترخاء الجسدي:

الاسترخاء لا يعني فقط ساعات من النوم الجيد، فرغم أهمية النوم إلا أن الاسترخاء يتطلب تقليل التهابات الجسم وتنشيط الدورة الدموية.

 

ويمكن للتدليك بالفرمونات أن يعزز من الحالة الجسدية والعقلية ورفع مستويات الطاقة الجنسية، ومن افضل زيوت الفرمونات المرشحة لك:

 

  • زيت الفرمونات دونا Dona Blushing Berry للتدليك:

وهو ينعش الحالة المزاجية والنفسية من خلال رائحة عطرة، أما عن تأثير الفرمونات فهو مثالي لتحفيز الجسم ورفع مستوى الطاقة والتغلب على الاجهاد ورفع درجة الانجذاب بين الجنسين.

رابط شراء المنتج

 

  • زيت الفرمونات اوبسسيف Obsessive للتدليك:

حالة من الاسترخاء والسعادة وزيادة النشوة ستشعر بها فورا مع فرمونات أوبسيسيف المركزة.

 

والتي ترفع من درجة النشوة وتعزز من الطاقة الجنسية والقدرة على ممارسة العلاقة دون قلق أو أرهاق لكلا الجنسين.

رابط شراء المنتج

 

كلمة أخيرة عن الطاقة الجنسية

لا توجد حدود لإمكانية توظيف الطاقة الجنسية في الإبداع والإنجاز وإنجاز الكثير من المهام، فمجرد أن تتصالح مع حاجاتك الجسدية والعاطفية وتلبيتها بشكل صحيح فإن هذا سيرفع من مستوى النجاح على كل المستويات سواء المهنية أو العاطفية.

 

المراجع:

  1. Dame Products: Sexual Energy
  2. Mind-Body Green: Sexual and Creative Genius

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

×
عملية شراء جديدة
تحتاج مساعدة بالشراء؟ تحدّث الآن
انقر هنا قبل الضغط بالأسفل للتحدث للموافقة على سياسة الخصوصية