المحافظة على الصحة الجنسية بـ 5 طرق لكلى الجنسين

المحافظة على الصحة الجنسية .. كيفية رفع الرغبة والوقاية من الامراض والبرود الجنسي

عندما يسمع الكثيرون مصطلح المحافظة على الصحة الجنسية فإنهم عادة ما يتجه تفكيرهم إلى مدى القدرة على الحمل والإنجاب أو حتى تجنب الأمراض المنقولة جنسيا، أو أنها تتوقف فقط عند قوة الانتصاب عند الرجل ووجود الرغبة لدى المرأة.

 

ولكن في الحقيقة فإن مصطلح الصحة الجنسية يشمل الكثير من جوانب الرفاهية الجسدية والعاطفية والتواصل الصحي بين الرجل والمرأة ودعم أواصر الود.

 

فالصحة الجنسية لا تقتصر على مجرد إفراغ الشهوة أو الحصول على لحظات ضئيلة من المتعة، ولكن التأثيرات النفسية طويلة المدى هي الأكثر أهمية على الإطلاق عند المحافظة على الصحة الجنسية.

 

أهم طرق المحافظة على الصحة الجنسية

تمر الصحة الجنسية بالكثير من التغيرات سواء للرجل أو المرأة، فالتعرض إلى الضغوط المختلفة وعدم الاهتمام بالغذاء الصحي أو حتى تجاهل التواصل الصحيح مع شريك الحياة ومعرفة تفضيلاته.

 

وتجنب حتى محاولات التعلم الصحيح عن الجنس، كلها تؤدي في النهاية إلى تدمير الصحة الجنسية حتى في حالة تمتع الفرد بحالة جسدية جيدة.

 

لذا تتنوع طرق الحفاظ على الصحة الجنسية بين الاهتمام بالجسد وتوجيه العناية إلى الجوانب النفسية والعاطفية، لأن كل منهما شديد الضرورة لكل من الرجل والمرأة.

 

وتتمثل أهم الطرق للحفاظ على صحة جنسية سليمة في:

 

1. التعليم:

ظهرت في السنوات الأخيرة الكثير من المناهج التعليمية التي تُعرِّف ببعض جوانب الصحة الجنسية، ولكنها في الغالب تقتصر على العلاقة الجسدية وطريقة الإنجاب أو حتى تجنب الأمراض المنقولة جنسيا، ورغم أهمية هذا الجانب إلا أن التعليم لا يتوقف فقط على الجوانب الجسدية.

 

فهذه الخطوة أدت بالفعل إلى وجود بعض الانفتاح في الحديث عن العلاقة الجنسية بحيث يمكن السؤال عنها والحديث حولها بدلا من الجهل التام بالأمر حتى يوم الزفاف.

 

ولكن بين الزوجين يجب أن يكون هناك تعليم من نوع آخر عن كيفية احترام الرغبات المشتركة وطريقة توصيل المشاعر والأحاسيس، وحتى تعلم أوضاع جنسية مختلفة لتجنب الملل.

 

وهذا التعليم يمكن أن يكون عبر استشارة المختصين أو قراءة المقالات والكتب الموجهة للعامة.

 

أو بمتابعة البرامج المهتمة بالصحة الجنسية لكل من الرجل والمرأة والتعرف على الرغبات المختلفة وحتى ما هو الحلال والحرام في العلاقة.

 

فليس كل شيء غير تقليدي يكون حراما كما قد يعتقد الكثيرون.

 

2. التواصل المفتوح مع الطرف الآخر:

التفضيلات الجنسية الطبيعية مختلفة للغاية بين كل شخص وآخر وحتى لدى الشخص نفسه على فترات من العمر.

 

فيمكن للبعض أن يشعر بالإثارة من حركة معينة أو كلمات معينة أو أوضاع مختلفة، وطالما لا تتعارض مع الثوابت الدينية فلا مانع على الإطلاق من طلبها من شريك الحياة.

 

وقد كثرت بالفعل الأسئلة لرجال الدين عن الطلبات غير التقليدية من الأزواج وهذا من نتائج الانفتاح في العلاقة وهو أمر صحي، ولكن لا يجب الاكتفاء برأي شخص واحد.

 

فما ليس حرامًا صريحًا فإنه قابل للتنفيذ بين الزوجين مما يدعم الصحة الجنسية الشاملة لهما وتحقيق الرضاء المختلف.

 

كما أن التواصل يشمل أيضًا التعرف على مشكلات كل طرف في العلاقة، فإذا كنت تعانين من الجفاف أو الألم فيمكنك التأكيد على أهمية المداعبات مع استخدام المزلقات أو كريمات التذوق التي ترفع من درجة الترطيب أيضًا، أو إذا كنت ترغبين في أوضاع محددة. 

 

3. عدم القلق من التغيرات على الرغبة والقدرة:

يمكن للتغير في مستوى الإثارة أن يخيف البعض سواء من الرجال أو النساء، ولكن مع اعتبار أن الأمر شيء طبيعي والبدء في البحث عن طرق لتحسين الرغبة وزيادة القدرة بشكل تدريجي فإن الأمر سيتحسن فورا.

 

ومن الطرق التي تدعم الحفاظ على الصحة الجنسية استخدام مكملات غذائية تجدد من الحالة المزاجية وتدعم قوة الأعصاب وتقلل من الاجهاد الذي يؤثر على الصحة عموما وعلى العلاقة الحميمة خصوصا.

 

ومن أفضل المنتجات التي نرشحها لك:

 

بروسوليوشن بلس

  • بروسوليوشن بلس ™ ProSolution Plus:

يمكن للتقدم في العمر او ضغوط الحياة المختلفة أن تؤدي إلى سرعة في القذف أو تراجع في الانتصاب أو عدم وجود الحالة المزاجية المناسبة للاهتمام باحتياجات الطرف الآخر مما يقلل من كفاءة العلاقة.

 

ويساعدك بروسوليوشن بلس على علاج كل تلك المشكلات بالتدريج مع زيادة عامة في الرضاء الجنسي مما يحافظ على الصحة الجنسية لفترات أطوال بكثير من المتوقع.

رابط شراء المنتج

 

بروفاسيل

  • بروفاسيل:

إذا كنت بدأت تشعر في وهن بالعضلات وانخفاض في الطاقة عموما فإنك بالتأكيد ستعاني من تراجع حاد في القدرة الجنسية.

 

ويمكن لبروفاسيل أن يزيد من مستويات التستوستيرون في الدم وبالتالي الحفاظ على مستويات مرتفعة من الطاقة والنشاط الذي يزيد من الرغبة الجنسية ورفع القدرة على الانتصاب وتعزيز العلاقة الحميمة من جديد.

رابط شراء المنتج

 

  • قطرة سبنش فلاي Extra Spanish Fly للبيع اونلاين:

الحفاظ على الصحة الجنسية للمرأة جزء أساسي من نجاح العلاقة الحميمة والإبقاء على نشاط الزوج، وتساعدك سبانش فلاي بمجموعة مميزة من الأعشاب على تجديد الرغبة وزيادة ترطيب المهبل مع رفع درجة الشعور بالنشوة ومن ثم ممارسة العلاقة بتواتر اكبر يزيد من الصحة الجنسية.

رابط شراء المنتج

 

  • ديفيلز كاندي Devils Candy Triple لكلى الجنسين:

وهي تساعد في تحسن ملحوظ بالحالة النفسية وتزيد من معدل الاستجابة إلى المثيرات الجنسية مما يدعم العلاقة الحميمة بجانبيها النفسي والجسدي.

رابط شراء المنتج

 

4. التدريب على اللمس والمداعبات:

يشعر بعض الأزواج أحيانا بتراجع في القدرة الجنسية أو تكون لديهم حالة صحية تمنع الممارسة الكاملة للعلاقة، وهنا لا يجب الاستسلام للأمر بل تجربة التلامس والمداعبات الخارجية، فهذا التواصل الجسدي المستمر يعزز من الصحة الجنسية ويقلل من التأثيرات الجانبية لأي أمراض.

 

كما يمكن للدهانات الموضعية أن تزيد من الشعور بالأعضاء الحميمة وترفع من النشوة لدى الجنسين، ومن تلك الدهانات التي تأتي بنتيجة سريعة:

 

  • زيت التدليك دونا Dona Kissable Strawberry بالفيرومونات:

فهذا التدليك بروائح عطرة يعمل على تهدئة الجهاز العصبي والاسترخاء وتقليل التوتر، ويمكن تدليكه في كل الجسم والأعضاء الحميمة، كما أنه قابل للتذوق ويزيد من الرغبة بسبب الفرمونات.

رابط شراء المنتج

 

  • زيت الفرمونات اوبسسيف Obsessive للتدليك:

وهو يتمتع برائحة حارة تعزز من النشاط الجنسي وتضعك فورا في حالة مزاجية لممارسة الجنس، ويمكن تدليكه لكل من الرجال والنساء ومناسب لجميع أنواع البشرة ويعزز من الحالة المزاجية.

رابط شراء المنتج

 

5. ممارسة تمارين كيجل:

تتعلق المحافظة على الصحة الجنسية في جانب كبير منها على كفاءة الأعضاء التناسلية وتجدد الدورة الدموية فيها وقوة العضلات.

 

وتساعد تمارين كيجل كل من الرجل والمرأة في شد عضلات الحوض وتحسين اللياقة والتحكم في التبول اللاإرادي عند النساء فضلا عن سرعة القذف لدى الرجال أو ضعف الانتصاب.

 

كلمة أخيرة عن المحافظة على الصحة الجنسية

ترتبط المحافظة على الصحة الجنسية بحالة الجسم عمومًا فمن ناحية يساعد الغذاء الصحي وتجنب الدهون وممارسة نشاط بدني منتظم في الحفاظ على صحة الجسم والجهاز التناسلي.

 

كما أن الحرص على النوم لعدد كافٍ من الساعات وتقليل التوتر من خلال تمارين الاسترخاء أو المهدئات الطبيعية يدعم أيضًا صحتك الجنسية.

 

ومن ناحية أخرى فلا يجب تجاهل الجوانب النفسية الضرورية لصحة جنسية مميزة ودائمة مهما تقدم بك العمر، ويمكن للاستشارات النفسية وتناول المكملات الغذائية التي تحسن من الحالة المزاجية وتقلل من التوتر والاكتئاب أن تكون مفيدة في هذا الخصوص.

 

المراجع:

  1. Pandia Health: Guide to sexual health
  2. Harvard: 11 ways to help yourself to a better sex life

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد منتجات الصحة الجنسية للرجال والنساء

جهاز تكبير الذكر
توصيل للبيت
شاهدها الآن
close-link
Click Me

شاهدي منتجات الصحة النسائية المتاحة للبيع

منتجات طبيعية من افضل العلامات التجارية بالعالم
شاهديها الآن
close-link
Click Me
×
عملية شراء جديدة
تحتاج مساعدة بالشراء؟ تحدّث الآن
انقر هنا قبل الضغط بالأسفل للتحدث للموافقة على سياسة الخصوصية